Ramadan R Code

facebooktwitteryoutubersssiteregister

اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

انضم لمتآبعينا بتويتر ...

آو انضم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 12-02-2012, 09:18 PM   #1 (permalink)
 
الصورة الرمزية katy
gggg حوار خاص مع حبيبى وصديقى وشفيعى الانبا بولا


السلام لكم أخوتي الأحباء أعضاء منتدانا الغالي


يشرفني ويسعدني أن أتقدم أليكم اليوم


بحوار خاااااااص جداً


مع حبيبي وصديقي


شفيعي


عايزين تعرفوه


خليكم معانا في هذا الحوار


دي صورته



حوار خاص مع حبيبى وصديقى


عرفتموه ولا لسه


نقبل الأيادي يا أبي


شكراً يا بنتي


وأسمح لبنت الضعيفة أن تسأل قدسكم عن شوية حاجات كده قد تكون لاتهم قدسكم كثيراً لكنني متشوقاً للحديث مع قدسكم عنها


حوار خاص مع حبيبى وصديقى


نحن الآن نرى قدسكم




ونريد أن نسأل قدسكم عن ما هو أسم قدسكم؟


أنا يا بنتي أسمى أنبا بولا أول السواح لكن الحقيقة ده أسمى بعد أن تركت العالم الفاني.




ممكن نعرف أسم قدسكم قبل هذه المرحلة من حياتكم يا أبى؟


أنا يا أبنتى كان أسمى بولس.




ما هو أسم بلدك التي عشت بها يا أبى؟


بلدي هي الإسكندرية.





ولماذا تركت بلدتك يا أبى القديس؟


ياه يا بنتي دي حكاية طويلة خالص


أرجوك يا أبى تحكلنا عنها


حاضر يا بنتي هحكيلك كل حاجة


كان ليا أخ يسمي بطرس ، وبعد وفاة والدينا ، شرعنا في قسمة الميراث بيننا ، فلما اخذ أخوى الجزء الأكبر تألمت من تصرف أخي وقالت له : لماذا لم تعطني حصتي من ميراث أبى ؟ فأجابني لأنك صبي واخشي إن تبدده ، أما أنا فسأحفظه لك . وإذ لم نتفق ، مضينا للحاكم ليفصل بيننا . وفيما نحن ذاهبين ، وجدا جنازة سائرة في الطريق ، فسالت أحد المشيعين عن المتوفى ، فقيل لي إنه من عظماء هذه المدينة وأغنيائها ، وهوذا قد ترك غناه وماله الكثير، وها هم يمضون به إلى القبر بثوبه فقط . فتنهدت وقالت في نفسي : ما لي إذن وأموال هذا العالم الفاني الذي سأتركه وأنا عريان . ثم التفت إلى أخي وقالت له : ارجع بنا يا أخي ، فلست مطالبا إياك بشيء مما لي . وفيما نحن عائدين انفصلت عن أخي بطرس وسارت في طريقي حتى وصلت إلى خارج المدينة.


معقول حدث مثل هذا أثر في نفسك


كم عظيمة هي محبتك يا أبى القديس


من فضلك يا أبى قدسك شوقتني أكتر أنى أعرف باقي الحكاية


ها ها ها ها ها يا بنتي كفاية بدل من أن أصحابك يزهقوا منى


لا يا أبى نحن كلنا أذاناً صاغية



يا أبي أرجوك أنا عايز أعرف بعد ما خرجت من البلد عملت أيه وإلي أين ذهبت؟


لا تخاف يا ابنتي ربنا هو الحارس بعدما خرجت من البلد وجدت قبرا أقامت به ثلاثة أيام أصلي إلى السيد المسيح أن يرشدني إلى ما يرضيه.




يا أبي أخيك بطرس لم يبحث عنك ولم يسأل عنك؟


لا يا بنتي أخوي فانه بحث عني كثيراً، وإذ لم يجدني ولم يعثر علي حزن حزناً عظيماً وتأسف علي ما فرط منه .




ممكن نرجع تانى لنكمل كلامنا عن قدسكم وماذا حدث بعد الثلاثة أيام؟


فقد أرسل إلي الرب ملاكا أخرجني من ذلك المكان وسار معي إلى إن آتيت إلى البرية الشرقية الداخلية.




ما هي الفترة التي قضيتها في البرية يا أبى القديس؟


أقامت سبعين سنة لم أعاين أثناءها أحداً.


ياه يا أبى ما أعظم محبتك لألهك


يا بنتي أنا مقدر تش أحبة كما هو احبنى ولو بشئ بسيط


ده من محبة أتصلب علشانى وفداني




كيف كنت تعيش كل هذه الفترة في البرية وحدك يا أبي؟



كان لبسي ثوبا من ليف ، وكان الرب يرسل إلي غرابا بنصف خبزة في كل يوم.




كيف أظهر الرب قداستك للعالم؟


حوار خاص مع حبيبى وصديقى


أراد الرب إظهار قداستي وبري ، فأرسل ملاكه إلى الأب العظيم أنطونيوس ، الذي كان يظن انه أول من سكن البرية ، وقال له : يوجد في البرية الداخلية إنسان لا يستحق العالم وطأة قدميه ، وبصلاته ينزل الرب المطر والندي علي الأرض ، ويأتي بالنيل في حينه . فلما سمع أنطونيوس هذا قام لوقته وسار في البرية الداخلية مسافة يوم . فارشده الرب إلى مغارتي فدخل إلي وسجد كل منا للآخر وجلسنا نتحدث بعظائم الأمور.




نستأذنك يا أبي لنكمل حوارنا مع أبينا الأنبا أنطونيوس


أهلا ومرحبا بك يا أبى معنا


أهلا بك يا ابنتي


حوار خاص مع حبيبى وصديقى


اسمحلى يا أبي أسئل قدسكم كآم سؤال



عند زيارة قدسكم لأبينا القديس العظيم الأنبا بولا سمعنا عن حدوث شئ غريب ممكن تقولنا إيه اللي حصل هناك؟


عندما صار المساء أتى الغراب ومعه خبزة كاملة . فقال القديس بولس (الأنبا بولا) لي: الآن قد علمت انك من عبيد الله . إن لي اليوم سبعين سنة والرب يرسل لي نصف خبزة كل يوم ، أما اليوم فقد أرسل الرب لك طعامك.




ما هو الطلب الذي طلبة الأنبا بولا من قدسكم يا أبى القديس؟


طلب منى الأنبا بولا: الآن أسرع واحضر لي الحلة التي أعطاها قسطنطين الملك لأثناسيوس البطريرك. فمضيت إلى البابا أثناسيوس أخذهتا منه وعدت بها إليه. لكن حصلت حاجة...




قولنا بسرعة إيه اللي حصل يا أبي القديس؟


وفيما أنا في الطريق رأيت نفس القديس الأنبا بولا والملائكة صاعدين بها . ولما وصلت إلى المغارة وجدته قد تنيح.




ماذا فعلت يا أبي عندما علمت بهذا؟


فقبلته باكياً ثم كفنته بالحلة وأخذت الثوب الليف . ولما أرادت مواراة جسده الطاهر تحيرت كيف أحفر القبر.

حوار خاص مع حبيبى وصديقى



قولي يا أبي كيف كفنت جسده الطاهر؟


تعالوا وشوفوا إذا بأسدين يدخلان علي وصارا يطأطأن بوجهيهما علي جسد القديس ، ويشيران برأسيهما كمن يستأذنا فيما يعملان . فعلمت انهما مرسلان من قبل الرب ، فحددت لهما مقدار طول الجسد وعرضه فحفراه بمخالبهما.




ممكن نعرف أزاى عرفتما بعد ذلك مكان جسد القديس؟


حينئذ واريت الجسد المقدس وعدت إلى الأب البطريرك واعلمته بذلك ، فأرسل رجالا ليحملوا الجسد إليه . فقضوا أياما كثيرة يبحثون في الجبل فلم يعرفوا له مكانا ، حتى ظهر القديس للبطريرك في الرؤيا واعلمه إن الرب لم يشأ إظهار جسده فلا تتعب الرجال ، فأرسل واستحضرهم .




ما هو موعد نياحة أينا القديس الأنبا بولا؟


حوار خاص مع حبيبى وصديقى

2 أمشـير من سنة 341 م




أنا مشتاق أعرف عنه أكتر أرجوك يا أبى القديس أحكيلى كمان عن الثوب الليف؟


تعالوا هقولكم عن حكاية الثوب الليف فكان يلبسه الأب البطريرك ثلاث مرات في السنة أثناء التقديس . وفي أحد الأيام أراد إن يعرف الناس مقدار قداسة صاحبه فوضعه علي ميت فقام لوقته . وشاعت هذه الأعجوبة في كل ارض مصر والإسكندرية .




وفى النهاية نحب نقول عن حاجة بنحبها جداً
حوار خاص مع حبيبى وصديقى


هي


هي


هي


هي


مقولة رائعة ومميزة للقديس الأنبا بولا


من يهرب من الضيقة يهرب من الله




أشكركم يا أبائى الرهبان


أذكروا المنتدى في صلواتكم


أذكرنا جميعاً في صلواتكم يا أبائى







شكرا أخوتي ع أنكم سمحتولى أن اكتب حوار مع صديقي الغالي في منتدانا الغالي



 





التوقيع:


التعديل الأخير تم بواسطة katy ; 12-02-2012 الساعة 09:51 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 07-02-2013, 08:41 PM   #2 (permalink)
† خادمة منتدى افامينا †
 
الصورة الرمزية avamena
افتراضي

بركة وشفاعة القديس العظيم اول السواح الانبا بولا تشملنا جميعا امين
ميرسى كاتى للحوار الرائع وتعب محبتك
الرب يعوضك


التوقيع:

منتدى افامينا مطران جرجا المتنيح




  رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
مع, خاص, حبيبى, حوار, وصديقى, وشفيعى


« حوار مع الشهيد العظيم مارمينا العجايبى | - »

جديد مواضيع ♥ قسم حوار مع الشهداء والقديسين ♥
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
ابونا أسحق الأنبا بولا يحكي سيرة الانبا بولا اول السواح بنت الانبا مرقوريوس ♥ قسم سير حياة القديسين والشهداء ♥ 2 08-02-2013 06:13 PM
صداقة الانبا مينا مع الانبا بولا والانبا انطونيوس avamena |†| قسم علاقة افا مينا بالقديسين وابونا عبد المسيح المقارى |†| 5 09-02-2011 01:06 AM

Powered by vBulletin ® Version 3.8.6

Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd avamena.com

 الساعة الآن 10:59 AM.

جميع الحقوق محفوظة لمنتدى افامينا مطران جرجا المتنيح ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتدى افامينا

هذا المنتدى شخصى وغير تابع لاى جهة رسمية أو كنسية وغير خاضع لأى ايبارشية