Ramadan R Code

facebooktwitteryoutubersssiteregister

اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

انضم لمتآبعينا بتويتر ...

آو انضم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 20-03-2013, 10:04 AM   #1 (permalink)
gtrf احتفظي بصورة،وإلقي بالأخرى!



في الأحد التالي لعيد نياحة أبينا بيشوي كامل (26 مارس 1995) جاءتني سيدة تعترف بكنيسة القديس مارمرقس بجرسي سيتي، وقد ظهرت عليها علامات التوبة الصادقة.
قالت لي:
[أحببت إنسانًا منذ سنوات، واشتقت أن أقطع هذه العلاقة الخاطئة فلم أستطع أن أغلب عواطفي. لقد احتفظت بصورته في "المحفظة".

منذ أيام في عيد أبينا بيشوي (21 مارس) قُدمت لي صورته، فوضعتها في ذات "المحفظة" لأنال بركة صلواته، كما يفعل الكثيرون.
في المساء ظهر لي في حلم إنسان يوبخني قائلاً:
"كيف تضعي صورة أبينا بيشوي مع صورة (فلان)؟!
لكِ الخيار أن تحتفظي بصورةٍ، وتلقي بالأخرى".
قمت في الحال، في منتصف الليل، وأخرجت صورة هذا الشخص ومزقتها. قررت أن أعيش في حياة التوبة!
الآن بعد ثلاث سنوات أتيت لأول مرة أعترف في توبة صادقة!
قررت أن أعيش كما عاش أبونا، وأسلك بروح الطهارة، ولا تكون لي بعد شركة مع الخطية!]

حقًا لقد عُرف أبونا المحبوب بحبه الشديد للتوبة، عاش مشتاقًا أن يبذل كل حياته ليرى كل نفسٍ تلتصق بالمخلص القدوس، وتنعم بشركة المجد. هذا الروح الناري الذي لمسناه فيه لم يكن العالم بكل أحداثه وأفراحه ومتاعبه قادرًا أن يطفئه فيه. أقول حتى بعد رقاده وعبوره عن هذا العالم لم يُنتزع عنه روح الكرازة! إنه يشتاق إلى توبة الكثيرين... يصلي لأجل طهارة الكل في المسيح القدوس.
كثيرًا ما كرز أبونا بالمبدأ الإنجيلي: "لأنه أية خلطة للبر والإثم؟! وأية شركة للنور مع الظلمة؟!" (2كو14:6).
كثيرًا ما ردد: "المسيحية لا تتعرف بأنصاف الحلول!"
s s s
مناجاة!

V هب لي يا مخلصي أن احتفظ بصورتك فيّ،
هذه التي نقشتها بدمك في قلبي!
هذه التي يشكلها روحك القدوس فيّ!
حتى تصير نفسي أيقونتك، وأتهيأ للعرس الأبدي!
إذ تصير عروسًا لك، تحمل أيقونتك أيها العريس السماوي!
V لتُنتزع من قلبي كل صورة للفساد، وكل فكرٍ ترابي،
حتى أهيم في سمواتك.
V لم تقبل أن تُحفظ صور أولادك مع صورٍ تمثل الفساد!
لا تسمح للشركة بين نور برك وظلمة النجاسة!
فكيف أتجاسر واسمح لذهني أن يحمل الصورتين معًا:
صورة القدوس السماوي مع صورة التراب الزائل؟!
لتحطم كل صورةٍ وتمثالٍ ترابي في أعماقي،
وليحمل روحك القدوس روحي إليك،
يقيمها أيقونة حية لجلالك!
لأبونا تادرس يعقوب



 





  رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
احتفظي, بالأخرى!, بصورة،وإلقي


« رتب حياتى كما تشاء | يشكران الله و أبونا بيشوى على محبتهما »

جديد مواضيع ♥ قسم القصص الدينية القصيرة ♥
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
سجل حضورك بصورة كاريكاتير كرستينا 2 قسم الالعاب العامة 2 10-02-2012 11:57 PM
شرح طريقة البحث عن القوالب من لوحة الإدارة بصورة مبسطة | هام جداً للمبتدئين ابن الأنبا مينا خاص بتطوير المنتديات والمواقع 0 19-01-2012 11:08 AM
كل يوم عبر عن شعورك بصورة اول متدخل المنتده ميرو بنت البابا ♥ قسم الصور العامة ♥ 5 20-12-2011 08:46 PM

Powered by vBulletin ® Version 3.8.6

Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd avamena.com

 الساعة الآن 05:10 PM.

جميع الحقوق محفوظة لمنتدى افامينا مطران جرجا المتنيح ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتدى افامينا

هذا المنتدى شخصى وغير تابع لاى جهة رسمية أو كنسية وغير خاضع لأى ايبارشية